Connect with us

محلي

بينهم سوريين…الشرطة التركية تُلقي القبض على عصابة تستهدف السوريين الأغنياء

Published

on

قالت صحيفة “صباح” التركية، إنّ عناصر تابعة لمديرية أمن إزمير -ممن يتحدثون اللغة العربية- انخرطوا بين السوريين المقيمين في الولاية لأهداف استخباراتية، حيث تمكنوا من إلقاء القبض على عصابة، تبين أنّها تعمل على سرقة السوريين ميسوري الحال.

وبحسب الصحيفة فإنّ العصابة تتألف من 15 شخصا (سوريون وأتراك)، حيث تبيّن أنّهم يختطفون السوريين ممن يشغّلون محالا تجارية في إزمير، ليطالبوهم فيما بعد بمبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم.

ولفتت “صباح” إلى أنّ أفراد العصابة خدعوا أصحاب المحال من خلال التنكّر بزي الشرطة، حيث كانوا يحتجزونهم عقب اختطافهم في غرف خاصة، مرغمين إياهم على دفع مبالغ مالية لإطلاق سراحهم.

وذكرت الصحيفة، أنّ الشرطة التركية، وبعد أن تأكّدت -خلال أنشطتها الاستخباراتية- من أنّ الأفراد الذين اشتبهت بهم يتنسبون لعصابة منظّمة، أعلمت شعبة مكافحة الجرائم بالأمر، حيث قامت الأخيرة بمراقبة المشتبه بهم لمدّة 6 أشهر متواصلة.

ونفّذت شعبة مكافحة الجرائم، عملية مداهمة للعناوين التي تمّ تحديدها خلال مدّة المراقبة، حيث ألقت القبض على 15 مشتبها به بتهم تتعلق بالسرقة والتهديد وتشكيل عصابات.

ووفقا للمعلومات الواردة فإنّ السلطات التركية وجدت في المنازل التي داهمتها، سندات تمليك عقارية وكمية من المخدرات.

واقتدات السلطات المشتبه بهم، والبالغ عددهم 15 شخصا، إلى مديرية أمن إزمير، وذلك بهدف الحصول على إفاداتهم، وبدء التحقيقات معهم.