Connect with us

محلي

وزير الصحة التركي مستاء من أهالي اسطنبول ويوجه تحذيراً مهماً

Published

on

حذّر وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة أهالي إسطنبول من “تطبيع الحياة المفرط”، معرباً عن استيائه إزاء استهتارهم بتدابير الوقاية من كورونا.

جاء ذلك في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”.

وشارك الوزير التركي مقطعاً مصوراً يُظهر احتفال مجموعة من الشبان والفتيات على شاطئ مودا في قضاء كاديكوي بعيداً كل البعد عن القواعد والتدابير المنصوصة في إطار مكافحة كورونا، وذلك بحسب ما رصده موقع “الجسر ترك”.

وعلق قوجة على المقطع ساخراً: “بدأ مواطنونا بالاحتفال إثر سماعهم خبر تماثل آخر إصابة بفيروس كورونا للشفاء وتجاوز أزمة الوباء بنجاح”.

وأضاف قائلاً: “ما يزال هناك المزيد من الوقت على سماعنا هذا الخبر، دعونا لا نفرط في تطبيع الحياة، ولنلتزم بالكمامة والتباعد الاجتماعي كما لو أنها صيحة للموضة” بحسب ما ترجمه موقع الجسر ترك.

وشارك مغردون أتراك مع الوزير قوجة صوراً من مدنهم تُظهر الإهمال الكبير لتدابير مكافحة كورونا.

وعلق أحدهم قائلاً: “ما الذي يحدث؟ الأسواق ممتلئة عن بكرة أبيها، هل وجدوا لقاحاً للفيروس ولم نسمع عنه بعد؟”.

وأضاف آخر: “ليتكم واصلتم فرض حظر التجول، لقد خرجت الأمور عن السيطرة على الرّغم من أن الخطر ما يزال قائماً”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية توجهت مؤخراً نحو تخفيف قيود مكافحة كورونا في ظل انحسار الفيروس في البلاد وتراجع حصيلة إصاباته لما دون الألف.