Connect with us

دولي

أكلها نيئة أمام الكاميرات! فيديو لسياسي يقضم سمكة ليقنع السكان بأنها لا تصيب بكورونا

Published

on

قضم السياسي السريلانكي ديليب ويداراتشي سمكة نيئة كاملة خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، لإثبات أنها لن تصيب الناس بفيروس كورونا المستجد. 

محاولة لمواجهة الركود: وزير مصايد الأسماك السابق ويداراتشي (63 عاماً) كان قد قضم السمكة متوسطة الحجم في مدينة كولمبو، لتشجيع المبيعات في أعقاب الركود الذي سببته الجائحة، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Daily Mail البريطانية، الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وتعذّر بيع عشرات آلاف الأطنان من السمك بعد اضطرار سوق السمك المركزي إلى الإغلاق بعد تفشي المرض ما تسبب في انخفاض الأسعار.

ويداراتشي أراد بطريقته الغريبة إنعاش المبيعات، وقال أمام عدسات الكاميرات: “أحضرت هذه السمكة لأثبت لكم. أناشد شعب هذا البلد أن يأكلوا هذا السمك. لا تخافوا. لن تُصابوا بعدوى فيروس كورونا”، وقال قبل أن يقضم السمكة الكاملة: “نحن نأكلها نيئة. سوف آكلها وأثبت لكم”.

تابع ويداراتشي قائلاً: “لا يستطيع موظفونا العاملون في مجال مصايد الأسماك بيع منتجاتهم من الأسماك. لا يأكل سكان هذا البلد الأسماك ولا يستطيع مالكو قوارب الصيد التي تعمل لعدة أيام تحمل تكاليف الذهاب إلى البحر”.

أضرار من كورونا: واختتم الوزير السابق الذي شغل منصب وزير مصايد الأسماك حتى العام الماضي المؤتمر بالقول: “إنهم مثقلون بالديون لأنهم لم يتمكنوا من بيع أسماكهم”.

كانت مبيعات الأسماك قد انخفضت في البلاد بعد ظهور مجموعة كبيرة مصابة بفيروس كورونا في سوق السمك المركزي في ضواحي العاصمة الشهر الماضي.

وخلّف تفشي المرض في سوق الجملة الرئيسي آلاف الإصابات وانتشاره في جميع أنحاء البلاد، إذ أكدت السلطات وجود 17831 حالة إصابة بفيروس كورونا من بينها 61 حالة وفاة.

من جانبها، قالت وكالة المعايير الغذائية في المملكة المتحدة إنه “من غير المحتمل إلى حدٍّ كبير” أن تُصاب بفيروس كورونا بسبب الطعام.

كان لانتشار جائحة كورونا حول العالم أضراراً كبيرة في الأعمال تسببت في خسائر اقتصادية كبيرة، في وقت يأمل فيه العالم بدء توزيع اللقاح ضد الفيروس لوضع حد للجائحة التي تواصل يومياً حصدها للبشر.

المصدر: عربي بوست