Connect with us

دولي

ترامب يعود للبيت الأبيض ويخلع الكمامة مجدداً أمام الكاميرات! دعا مواطنيه للخروج وعدم خشية كورونا (فيديو)

Published

on

عاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عصر الإثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى البيت الأبيض، بعد خروجه من مركز “والتر ريد الطبّي” في ضاحية واشنطن حيث تلقّى العلاج من فيروس كورونا، داعياً الأمريكيين إلى الخروج “مع توخي الحذر”، على الرغم من أن 210 آلاف أمريكي قتلوا بالوباء، ما جعله عرضةً لانتقادات من منافسه بالانتخابات جو بايدن. 

ترامب يخلع الكمامة: وسائل إعلام أمريكية بثت مشاهد للحظة خروج ترامب من المستشفى، واضعاً كمامة ومرتدياً بزة رسمية بربطة عنق مقلّمة، وسار بضع خطوات رافعاً إبهامه علامة على النصر ثم استقلّ سيارة سوداء أقلّته إلى طوافة “مارين وان” الرئاسية التي نقلته في غضون دقائق معدودات إلى البيت الأبيض.

لكن فور وصوله إلى شرفة البيت الأبيض، وقف الرئيس الجمهوري، الساعي للفوز بولاية ثانية في انتخابات الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أمام عدسات المصوّرين الذين كانوا بانتظاره في الأسفل، ونزع الكمامة الطبية ورفع إبهاميه علامة على النصر وأدّى التحيّة العسكرية.

تهوين من خطر كورونا: ترامب وفي رسالة مصوّرة بثّها عبر تويتر فور عودته إلى البيت الأبيض، كتب: “لا تخافوا منه، ستهزمونه”، معتبراً أنه على الأمريكيين ألا يدعوا فيروس كورونا يسيطر على حياتهم، مضيفاً: “اخرجوا، توخوا الحذر”. 

وفي ما خصّ إصابته شخصياً بالفيروس التي استدعت نقله إلى مستشفى عسكري في ضاحية واشنطن حيث مكث أربعة أيام، لفت الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقرّرة بعد أقلّ من شهر إلى أنّه ربّما اكتسب “مناعة” ضدّ الفيروس.

الرئيس الأمريكي قال في رسالته أيضاً: “أنا الآن أفضل وربّما أكون منيعاً، لا أدري”، مشيراً إلى أنّه عندما أصيب بالفيروس “كنت على خط المواجهة الأول، لقد توليت القيادة، بصفتي قائدكم كان لزاماً عليّ أن أفعل ذلك كنت أعلم أن هناك خطراً، أنّ هناك مخاطرة، لكن لا بأس بهذا”.

أقرّ ترامب كذلك بأنّه إثر إصابته بالفيروس لم يكن بحالة جيدة، وقال: “لم أشعر بأنني على ما يرام، وقبل يومين، كان بإمكاني أن أخرج (من المستشفى) قبل يومين. لقد شعرت بأنني ممتاز، وبأنني أفضل مما كنت عليه قبل عشرين عاماً”.

وتابع ترامب رسالته التطمينية إلى مواطنيه قائلاً لهم: “لدينا أفضل الأدوية في العالم، كلّ شيء يسير بسرعة، كلّها (الأدوية) بصدد المصادقة عليها، واللقاحات آتية بين لحظة وأخرى”.

كان الملياردير الجمهوري أعلن قبيل خروجه من المستشفى أنّه سيستأنف “قريباً” حملته الانتخابية التي اضطر لتعليقها إثر تأكّد إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، وفي تغريدة على تويتر نشرها بينما كان يستعدّ لمغادرة مركز والتر ريد الطبّي كتب ترامب: “سأعود إلى مسار الحملة قريباً! وسائل الإعلام المضلّلة لا تنقل إلا استطلاعات الرأي المزوّرة”.

بايدن يهاجم ترامب: أثار خروج ترامب من المستشفى وتهوينه من خطر كورونا انتقادات وجهها بايدن إلى الرئيس، وقال المرشح الديمقراطي بعد أقل من ساعتين على عودة ترامب إلى البيت الأبيض: “آمل أن ينقل الرئيس، بعد أن اجتاز ما مر به -وأنا سعيد أنه يبدو على ما يرام- الدرس الصحيح للشعب الأمريكي: الكمامات مهمة”.

وبنبرة غاضبة قال نائب الرئيس السابق في مقابلة مع قناة “لوكال 10” التلفزيونية المحليّة في فلوريدا: “لقد رأيت تغريدة كتبها، لقد أروني إياها، لقد قال لا تدعوا كوفيد يتحكّم بحياتكم. اذهب وقل ذلك لـ205 آلاف أسرة خسر كلّ منها شخصاً” بسبب الجائحة.

بُعيد المقابلة التلفزيونية قال بايدن خلال مشاركته في ندوة حوارية مع ناخبين نقلت وقائعها مباشرة على الهواء شبكة “إن بي سي” التلفزيونية: “أنا بصراحة لم أتفاجأ” من إعلان ترامب أنّه مصاب بالفيروس.

يُشار إلى أن بايدن جعل من طريقة تعامل ترامب مع الجائحة محوراً أساسياً لحملته الانتخابية. وتمنى للرئيس الشفاء، لكنه قال إن إصابة ترامب بالمرض تؤكد مجدداً الحاجة لأخذ هذا الفيروس على محمل الجد.

Continue Reading
Advertisement