Connect with us

دولي

“اسرائيل” تكشف عن جملة قالها الأسد منعت توقيع اتفاق السلام

Published

on

كشف مسؤول إسرائيلي شاركة في المفاوضات مع الدول العربية في التسعينات من القرن الماضي، عن سبب منع توقيع اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل، مرجعا ذلك الى جملة قالها الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد.

ونقلت صحيفة “زمان إسرائيل” العبرية، عن رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي الأسبق، شبتاي شفيط، تأكيده أن جملة “أريد أن أضع قدمي في بحيرة طبرية”، هي التي منعت توقيع اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل.

وقال شفيط: إنه في مطلع عام 1994، طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين طلب من نظيره الأمريكي بيل كلينتون، معرفة مدى إمكانية توقيع اتفاق سلام مع سوريا”، مشيرا إلى أن كلينتون طلب من العاهل المغربي الراحل، الملك الحسن، لـ”يجس نبض” الرئيس الأسد.

وأضاف: “جاء رد الملك الحسن، أن الأسد يريد أن “يضع قدميه في بحيرة طبرية”، مبينا أن هذه الجملة حالت دون إتمام اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل.

وزعم رئيس الموساد الأسبق، أنه لو استمر مسار التفاوض مع سوريا لتغير تاريخها بشكل مطلق، بشأن علاقتها مع إسرائيل وعلاقتها مع نفسها أيضا.

وأشار شبتاي شفيط إلى أن هذا الرفض دفع بإسرائيل إلى التوجه لاتفاق آخر مع الفلسطينيين.

المصدر : سبوتنيك