Connect with us

دولي

أزمة ما بين اليونان والدنمارك بسبب “جبن الفيتا” !‏

Published

on

أعلنت وزارة الزراعة اليونانية، الأربعاء، أن أثينا فوضت الاتحاد الأوروبي لبدء إجراءات قانونية ضد الدنمارك بسبب ‏مزاعم تخصيصها جبن الفيتا. ‏

وزارة الزراعة اليونانية، أصدرت بيانًا، جاء فيه: “وافق وزير الزراعة على تفعيل الإجراءات القانونية التي اتخذتها المفوضية ‏الأوروبية ضد الدنمارك، لانتهاكها قوانين متعلقة ببلد المنشأ لمنتج معين”.‏

جدير بالذكر أن الجبنة الفيتا تعتبر منتجًا يونانيًا أصيلًا، بحسب ما جاء في بيان وزارة الزراعة التي أضافت أن الدنمارك “رفضت ‏التعاون” مع قوانين الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن.‏

الحبن الفيتا

اليونان تسمح للمنتجين الدنماركيين بتصنيع “جبن مماثل للفيتا”!‏

وقالت أثينا إنها سمحت أيضًا للمنتجين الدنماركيين بتصنيع “جبن مماثل للفيتا”، وتصديرها إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. ‏

وجبن الفيتا من بين عدد من الأطعمة والمشروبات الخاصة بمناطق معينة والتي تحاول الدول الأوروبية الحفاظ على أصل المنشأ.‏

في عام 2005، ألغت محكمة العدل الأوروبية استئنافًا قدمته ألمانيا والدنمارك، بدعم من فرنسا وبريطانيا، بشأن حق منتجيها في ‏الاستمرار في استخدام اسم الفيتا لأجبانهما البيضاء المغطاة بمحلول ملحي.‏

الجبن الفيتا منتج يوناني أصيل

الفيتا هي جبن مملح يصنع من خثارة اللبن، وهي من المطبخ اليوناني، عبارة عن جبن ناضج سهل التفتت، أبيض اللون، يصنع ‏من حليب الغنم أو من خليط منه مع حليب الماعز.‏

‏ وتصنع جبنة متشابه خارج دول الاتحاد الأوروبي، وعادة تكون في شكل مقطع أو كتل مصنعة من لبن الأبقار ذات نسيج محبب ‏قليلاً يطلق عليه جبنة فيتا أحيانًا. ‏

ويُستخدم كجبن مائدة وكذلك في السلطات (كما في السلطة اليونانية)، وفي المعجنات وفي الخبز، لا سيما في الأطباق الشهيرة ‏القائمة على النباتات والفطائر.‏

منذ عام 2002، أصبح جبن فيتا منتجًا محمي المنشأ في الاتحاد الأوروبي، وحسب تشريعات الاتحاد الأوروبي ذات الصلة، فإن ‏الأجبان التي يتم إنتاجها بشكل تقليدي في بعض المناطق باليونان (البر الرئيسي وجزيرة ليسبوس)، والتي يتم صنعها من ألبان ‏الأغنام أو من خليط من ألبان الأغنام والماعز (ما يصل إلى 30%) من نفس المنطقة هي فقط التي يمكن أن تحمل اسم “فيتا”.‏