Connect with us

منوعات

حسين الجسمي ولحن لفرقة غنائية إسرائيلية، فما القصة؟ (شاهد)

Published

on

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية هجوما عنيفا على الفنان الإماراتي حسين الجسمي بعد إهدائه فرقة غنائية إسرائيلية لحنا من ألحانه بمناسبة تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

واستخدمت الفرقة الإسرائيلية التي تدعى “النور” لحن أغنية الجسمي الشهيرة، “أحبك” والّتي لحّنها وأصدرها عام 2018، وأعادت توزيعه ونشرته عبر قناتها في يوتيوب.

وقالت الفرقة الإسرائيلية عبر حسابها بموقع يوتيوب “إن المعزوفة تكريم لاتفاقية التطبيع” التي وصفتها الفرقة بأنها “ملهمة للأمة”، وأن المقطع هذا هو “تكريم لدولة الإمارات”.

وغردت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة بنت محمد الكعبي عبر حسابها الرسمي في تويتر قائلة: “فرقة النور الإسرائيلية، تقدم معزوفة جميلة من ألحان الفنان الإماراتي حسين الجسمي، بمناسبة معاهدة السلام”، مضيفةً بالعبرية: “سأحبك”.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم #عار_عليك_يا_جسمي ، وشنوا من خلاله هجوما على المغني الإماراتي، مستغربين تعاونه مع الفرقة الإسرائيلية.

فقال راشد: “حسين الجسمي وأوجه عربية كثيرة سقط القناع العربي المزيف عن وجوههم، وفلسطين وقضية فلسطين باقية وتمتد فينا وبالأجيال إلي جاي ولو مالت الدنيا كلها إلا إحنا ما بنميل عن قضيتنا إلي بتمدنا قوة وعزم وشرف عاشت فلسطين حرة عربية”.

ومن جهته رد الفنان الإماراتي حسين الجسمي على الحملة التي طالته بتغريدة قال فيها: “فانية .. فكُن لطيفاً”.

المصدر : بي بي سي عربي

Continue Reading
Advertisement