Connect with us

منوعات

فضائح للفنانة السوية دانا جبر على مواقع إباحية

Published

on

لا زالت النجمة السورية دانا جبر تمر بأوقاتاً عصيبة واسمها يتصدر قوائم محركات البحث، بعد قيامها بتسريب فيديو لها من داخل منزلها وهي ترتدى ملابس فاضحة وخادشة للحياء.

والجديد أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا اليوم صورا تظهر فيديوهات دانا جبر التي عرفها الجميع بإثارة الجدل سواء من خلال الصور أو التصريحات الجريئة، على موقع إباحي معروف.

فيما قال آخرون أن الفيديوهات كاذبة ولا علاقة للفنانة دانا جبر بها وأن البعض من المتابعين قد استغل اسمها من خلال وضعها على الفيديوهات حتى يتم تحقيق نسبة كبيرة من المشاهدات.

ويذكر ان دانا جبر خرجت عن صمتها لأول مرة وردت على انتشار صورها الفاضحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، بملابس فاضحة وأوضاع مُخلة.

وقالت دانا في لقاء مع الإعلامي السوري أحمد الدرع:

“ليس مهماً ماهو الذي تم سرقته من هاتفي، المهم هو الخصوصيات التي انتهكت دون وجه حق”.

وتابعت دانا: “للأسف لا أعلم لماذا كلما تطورت في عملي وجدتهم يتحدثون عن أمر آخر لا علاقة له بعملي، بل بجمالي كأنثى الله خلقها جميلة، لها ناسها وجمهورها الذي يحبها”.

وأضافت: “تجد في الطرف الثاني عالم آخر يريدون أن يسيئوا لها، رغم أنني حريصة جداً على الطريقة التي أنشر بها صوري، فيدخلون

في الخصوصيات ويريدون نشرها ولايحق لهم ذلك سواء كنت ممثلة أم لا”.

وتساءلت دانا حول الهدف من نشر صورها عارية، وقالت: “هل هم أبطال هكذا بأن يسرقوا صوري وينشروها؟ هل سيأخذون جائرة؟

لم أتصور أن هناك من هم بهذه البشاعة والغيرة، وفي كل عام يقحمون اسمي في أمر ويسوقونه كهذا مثل تركيب صور، من أجل

حصد المتابعات فقط”.

وكشفت دانا أن الكثير من الرسائل التي وصلتها، طالبتها بالانتحار واعتزال التمثيل، مضيفة: “أريد الرد عليهم بأنني أخاف الله أكثر منهم”.

وتابعت: “لا أستغرب مايحدث لنا من حروب وحرائق، وتفجيرات، بسبب الكم الكبير من الناس السلبيين الذين يفضحون الناس في أعراضهم”.

Continue Reading
Advertisement