Connect with us

منوعات

رغم الانتظار الطويل.. دعوات لمقاطعة لعبة هاري بوتر الجديدة، لماذا؟

Published

on

ما إن أعلنت شركة Warner Bros عن إطلاق لعبة هاري بوتر الجديدة Hogwarts Legacy مع بلاي ستايشن 5، حتى دار الجدال حول مقاطعتها من عدمه؛ على خلفية تصريحات قديمة لمؤلفة السلسلة الشهيرة جاي كاي رولينغ.

ويوم الأربعاء 17 سبتمبر/أيلول 2020، أعلنت شركة Warner Bros أن Hogwarts Legacy هي إصدار جديد من ألعاب عالم هاري بوتر المفتوحة التي ستصدر عبر جميع المنصات الرئيسية.

لعبة هاري بوتر الجديدة في القرن التاسع عشر

اللعبة، التي طورتها شركة Avalanche Software من شركة Disney Infinity، تدور أحداثها بالقرن التاسع عشر في Hogwarts الشهيرة من سلسلة الكتب، حسب ما نشره موقع The Verge.

ولكن بالنظر إلى الفترة الزمنية الخاصة بها، فإنها لن تنطوي على اللعب كشخصية مميزة من سلسلة الأفلام،  بل يوضح المقطع الدعائي بأن اللاعبين سيخلقون شخصياتهم الخاصة ويشاركون في جميع أنواع الأنشطة المتعلقة بالسحرة.

وفي بيان صحفي، وصفت شركة Warner Bros اللعبة بأنها “لعبة فيديو لعالَم مفتوح للاعب واحد في عالم السحرة بالقرن التاسع عشر”.

وأوضحت: “سيختبر اللاعبون الحياة كطالب في مدرسة هوجورتس للسحر والشعوذة في تجربة لا سابق لها، لأنهم يعيشون ما هو غير مكتوب ويشرعون في رحلة خطرة لكشف الحقيقة المخفية عن عالم السحرة”.

ومن المتوقع أن يطور اللاعبون “قدراتهم السحرية من خلال إتقان التعاويذ وإعداد الأكاسير وترويض الوحوش الرائعة”، وستشمل اللعبة مواقع مألوفة مثل Forbidden Forest وHogsmeade Village.

ويأتي هذا الإعلان ليؤكد الشائعات المستمرة منذ فترة طويلة، بعد التسريب الهائل لعام 2018، حول لعبة في عالم مفتوح تدور أحداثها في عالم هاري بوتر.

وأكدت شركة Warner Bros أن اللعبة ستصدر بوقت ما في عام 2021 لأجهزة الكمبيوتر الشخصية وPS5 وPS4 وXbox One وXbox Series X / Series S.

وسيتم نشر لعبة هاري بوتر الجديدة والإشراف عليها من قبل Warner Bros وPortkey Games، الفريق الذي تم تشكيله في 2017 لإدخال المفاهيم الجديدة باللعبة.

 تصريحات جاي كاي رولينغ الجريئة

بعد الإعلان، عجَّت مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركة الكشف المنتظر، بينما ظهرت دعوات لمقاطعة لعبة هاري بوتر الجديدة؛ على خلفية الاعتراض على تصريحات سابقة لمؤلفة العمل الأيقوني جاي كاي رولينغ.

وكانت رولينغ انتقدت عبر سلسلة تغريدات ومقالات، المعاملة الخاصة للرجال المتحولين جنسياً وكيف تم التلاعب بالهوية الجنسية لصالح السياسة؛ وهو الأمر الذي دفعها إلى الابتعاد عن المنصات الاجتماعية بعد تلقيها تهديدات وإهانات.

وفي حين تلقت رولينغ وابلاً من الانتقادات، تلقت أيضاً دعماً كبيراً على جرأتها ومطالبتها بحق التعبير عن الرأي بِحرية.

ويبدو أن رولينغ لم تتراجع أمام التهديدات بالمقاطعة، إذ أصدرت مؤخراً كتاباً جديداً اسمه Troubled Blood، تروي فيه قصة رجل يرتدي أزياء نسائية ليرتكب جرائم قتل متسلسلة.

وكانت أصدرت عام 2014 كتاباً عنوانه The Silk Worm من سلسلة كتب Strike، كانت إحدى الشخصيات المشكوك فيها عابرة جنسياً أيضاً.

لكن رولينغ أوضحت في مقالة مطولة على موقعها الإلكتروني، أنها لا تملك أي موقف سلبي من النساء المتحولات، لكنها في المقابل لا تريد للنساء طبيعياً أن يشعرن بأنهن أقل أماناً في بيئة تفتح الباب “لرجال يؤمنون بأنهم نساء” كالحمامات وغرف تغيير الملابس وحتى المباريات الرياضية التنافسية، على حد تعبيرها.

واعتبرت أن مطالبتها بتأمين بيئة آمنة للفتيات والنساء مطلب مشروع؛ نظراً إلى أنها تعرضت شخصياً لاعتداء جسدي وجنسي من قِبل زوجها السابق عندما كانت في عشرينياتها، مشيرةً إلى استغلاله ضعفها، وهو ما لا تريده لأي فتاة ناشئة.

دعوات المقاطعة غير فعالة

ويبدو أن دعوات المقاطعة لم تحصل على دعم كبير، إذ تصدَّر هاشتاغ #Harry_Potter ترند تويتر عالمياً، بينما حقق فيديو الإعلان عن اللعبة نحو 4 ملايين مشاهدة في أقل من 24 ساعة.

وأعلنت شركة Warner Bros رداً على دعوات المقاطعة، بأن رولينغ لم يكن لها دور على الإطلاق في إعداد اللعبة الجديدة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنها ستستمر في جني الأرباح؛ إذ لا تزال تستفيد من عنوان IP Wizarding World بالكامل؛ لكونها المؤلفة الأساسية لهذا العالم.

من المقرر ظهور لعبة Hogwarts Legacy لأول مرة في عام 2021 على PlayStation 4 وPlayStation 5 وWindows PC وXbox One وXbox Series X.

وبدأت سلسلة ألعاب فيديو هاري بوتر منذ عام 2001 مع لعبة Harry Potter and the Philosopher’s Stone وصولاً إلى لعبة Harry Potter: Wizards Unite التي صدرت عام 2019، ومع إطلاق لعبة Hogwarts Legacy يصبح مجموعها 18 لعبة.

المصدر: عربي بوست

Continue Reading
Advertisement