Connect with us

منوعات

كل ما عليك معرفته قبل إزالة شعر الوجه بالخيط

Published

on

عندما يتعلق الأمر بإزالة شعر الوجه فقد يكون استخدام الخيط هو الخيار الأمثل، فهو لا يسبب احمراراً في الوجه مثل الشمع، ولا ينمو الشعر بعد استخدامه تحت الجلد كما في حالة الملقط، كما أن تكلفته معقولة.. لكن مع ذلك هناك بعض المحاذير الصحية التي يجب اتباعها قبل استخدام الخيط لإزالة شعر الوجه.

إليك كل ما قد تحتاجين إلى معرفته قبل اتخاذ هذه الخطوة:

لماذا عليك استخدام الخيط للحواجب؟

يسمح الخيط بإعطاء تقويس جميل وطبيعي لحواجبك، وإذا كنت ماهرة في استخدامه فهو يتيح لك تحكماً ممتازاً في الشكل النهائي لحواجبك.

فاعليته في إزالة الشعر: على عكس الملقط، لا يؤدي الخيط إلى نمو الشعر تحت الجلد، وهو آمن لجميع أنواع البشرة بما فيها الحساسة. ولا شك أنه ألطف على بشرتك من الشمع والنتف.

وما دمت تستطيعين استخدامه بخفة وبطريقة صحيحة ستلاحظين أن استخدامه عملي أكثر من بقية الوسائل لأخرى لإزالة شعر الوجه، إذ يستطيع الخيط إزالة الشعر مهما بلغت نعومته لذلك هو الأكثر تنظيفاً من بين الخيارات الأخرى.

نتائج تدوم أطول: عندما تقومين بإزالة الشعر بواسطة الخيط فإن الشعر لا ينمو مجدداً خلال فترة قصيرة، إذ لن تحتاجي لجلسة ثانية إلا بعد مرور 4 أو 5 أسابيع على الجلسة الأولى.

istock \ إزالة شعر الوجه بالخيط
istock \ إزالة شعر الوجه بالخيط

مع ذلك هنالك جوانب سلبية لاستخدام الخيط

هناك سيدات يشعرن بالألم عند إزالة الشعر أكثر من الأخريات، وحسب عتبة الألم لديك قد يكون الخيط مؤلماً في بعض الحالات، كما قد يؤدي أحياناً إلى تهيج الجلد.

كما قد تستغرق عملية إزالة الشعر بالخيط وقتاً أطول من الوسائل الفورية الأخرى مثل الشمع، لكن من الجدير بالذكر أن نتائج الخيط أفضل وأكثر دقة، وغالباً ما تكون صديقة للبشرة.

ما يجب فعله بعد إزالة الشعر بالخيط

سواء كنت من أولئك اللواتي يصيبهن الخيط بالتهيج والاحمرار أم لا، لا بأس من أن تمنحي بشرتك بعض العناية والترطيب عند انتهاء الجلسة.

يساعد ماء الورد أو الصبار أو جلّ شجرة الشاي على تهدئة الجلد بعد جلسة إزالة الشعر بالخيط وإزالة أي احمرار بسرعة.

istock \ إزالة شعر الوجه بالخيط
istock \ إزالة شعر الوجه بالخيط

مخاطر صحية قد تنتج عن استخدام الخيط

وفقاً لما ورد في مجلة The List  البريطانية، يجب على أولئك اللواتي أجرين جراحة تجميلية مؤخراً أن يتجنبن استخدام الخيط تماماً. ففي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب أولاً الذي قد يسمح باستخدام الخيط بعد مرور أربع أسابيع على الجراحة، حيث يكون الوجه قد تعافى.

كما قد يعرضك استخدام الخيط لبعض المخاطر الصحية وفقاً لطبيبة الأمراض الجلدية آمي ديريك، حيث إن الخيوط المتسخة والجلد الملتهب أو الحاوي على جروح وقروح يعتبر أرضاً خصبة لفيروس الهربس وعدوى المكورات العنقودية.

لذا عليك التأكد من استخدام خيط نظيف، وأن الشخص الذي يقوم بإزالة شعر وجهك باستخدام الخيط قد غسل يديه جيداً قبل البدء.

فقد أظهرت الدراسات في طب الأمراض الجلدية السريرية والتجريبية أن هناك بعض النساء اللواتي التقطن أمراضاً جلدية -بما فيها الثآليل- بعد تجربة إزالة شعر الوجه بالخيط.

في النهاية يجب أن تتأكدي من أن الأشخاص الذين يعملون في صالون التجميل الذي تقصدينه يهتمون بتفاصيل النظافة الشخصية ويستعملون خيطاً جديداً ونظيفاً لكل زبون.

istock \ إزالة شعر الوجه بالخيط