Connect with us

منوعات

بفارق لحظات، زوجان يموتان متشابكَي الأيدي.. بعد معاناة مع فيروس كورونا

Published

on

توفي زوجان أمريكيان وهما متشابكا الأيدي بفارق لحظات عن بعضهما البعض، بعد شهر من الصراع مع عدوى فيروس كورونا القاتل، حسب ما نشره موقع  FOXNews.

ابنهما قال إن والده جوني لي بيبولز (67 عاماً)، ووالدته كاثي دارلين بيبولز (65 عاماً)، إنه مع دنوّ أجلهما، قام الطاقم الطبي بأحد مشافي ولاية كارولينا الشمالية، بنقل والديه إلى الغرفة نفسها؛ حتى يتمكنا من مواساة بعضهما بعضاً ويحظيا بوداع أخير.

أضاف ابنهما، شون بيبولز، لقناة WBTV قائلاً: “كانت حالتهما تزداد سوءاً بمرور الوقت. في اليوم التالي لوضعهما في غرفة العناية المركزة نفسها، تشابكت أيديهما، واجتمع طاقم التمريض حولهما، وتوفي الاثنان بفاصل دقائق معدودة عن بعضهما البعض”.

الزوجان تعرفا على بعضهما منذ 50 عاماً، ودام زواجهما 48 عاماً. ويعاني شون الآن من فقدان والديه في وقت واحد. وعُقدت جنازتهما يوم الأربعاء 9 سبتمبر/أيلول، مع الالتزام بإرشادات وقواعد التباعد الاجتماعي.

شون تحدث عن الأعراض الأولى التي ظهرت على والديه وقال: “كانت الأعراض الأساسية هي الحمى وفقدان حاسة التذوق. بدأ ظهور الأعراض على والدي بعد يومين من ظهورها على أمي. وبعد نحو أسبوعين، كان كلاهما بالعناية المركزة”.

شون  كتب على فيسبوك في وقت سابق من هذا الأسبوع: “لم يكن والداي مجرد نعمة لي ولأخي ولأختي وأزواجنا وأطفالنا، لقد كانا نعمة لكل شخص التقاهما. كانت أمي صاحبة أجمل وأنقى روح يمكنك أن تقابلها في حياتك”.

وأكد خلال حديثه لقناة WBTV، ضرورة أخذ كل التدابير الوقائية المتعلقة على محمل الجد، وحث متابعيه بموقع فيسبوك على ضرورة غسل أيديهم باستمرار، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وقال شون: “الأمر خطير، وليس مزحة أو خدعة. لا أريد أن يتألم أي شخص آخر بسبب هذه الجائحة. لا أريد أن يشعر أي شخص آخر بهذا الحزن والأسى اللذين نعانيهما في عائلتنا الآن”.