Connect with us

منوعات

كلب شجاع يتلقى رصاصة لإنقاذ مالكه أثناء سطو مسلح.. شاهد الفيديو منذ وصول اللصوص وحتى فرارهم

Published

on

تلقى كلب شجاعٌ طلقة رصاص بعد قفزه للدفاع عن مالكه الذي كان يلاحقه لصان مسلحان تبعاه إلى منزله، بعد أن سحب راتبه الشهري من بنك قريب من منزله في في دولة جنوب إفريقيا.

الكلب من فصيلة “دوبرمان” وقد قدَّم نفسه من أجل الدفاع عن مالكه الذي يدعى لوديك دي غيغر، البالغ من العمر 58 عاماً، وذلك في دولة جنوب إفريقيا، حسب تقرير صحيفة Metro البريطانية.

تُظهر لقطة فيديو أحدهما يوجه مسدساً إلى لوديك من مسافة قريبة لكن الكلب الدي يحمل اسم نيكي، اندفع لمهاجمة اللص.

أُصيب نيكي برصاصة واحتاجت 14 غرزة -سبع في أعلى ظهره، وسبع في جرح خارجي على جانب بطنه- ولحسن الحظ، لم تصِب الطلقة أياً من أعضائه الحيوية.

ال لوديك متذكِّراً المواجهة الصادمة: “تنبهت لهما أول مرة عندما أوقفا سيارتهما خلفي في الممر، وجاءا إلى النافذة وطلبا مني أن أفتح سيارتي، ففعلت”.

وأضاف: “أخذوا مفاتيحي، وفكرت للحظة أنه يمكنهم أخذ السيارة والذهاب بها، فهي مؤمَّنة. لكن بعد ذلك، بدأ يسألني: أين المال؟ أعرف أن لديك مالاً”.

جاءت حفيدة لوديك إلى البوابة مع كلبي العائلة، للترحيب به في المنزل، وأدركت أن هناك عملية سطو مسلح.

خرجت الحيوانات وأطاحت بأحد الرجلين أرضاً، والذي أطلق ثلاث رصاصات انتقاماً.

قال لوديك: “وجَّه طلقة للكلب، وانطلقت الثانية عبر البوابة مارَّة بسروال حفيدتي ووصلت إلى الحائط في الخلف، وأطلقت الثالثة في الهواء”.

اعتقدت حفيدته بدايةً، أنها أصيبت برصاصة في ساقها؛ لشعورها بحرارتها، لكنها سرعان ما أدركت عدم وجود دم.

لوديك قال إن الكلب نيكي أصيب في ظهره، لكن الأطباء البيطريين عالجوه بنجاح وتعافى جيداً الآن. وأضاف: “لقد أنقذ حياتي، فقد كانوا سيطلقون النار عليَّ، وأخبروني بأنهم سيفعلون”.

أنشأ صديقه ريان فيفرز حملة لجمع تبرعات عبر الإنترنت، بعد أن سرق المشتبه بهم الراتب الشهري للضحية أثناء السرقة في سبتمبر/أيلول.

جمع حتى الآن 31285 راند جنوب إفريقي (1877 دولاراً)، من 35 ألف راند جنوب إفريقي (2099 دولارات).

تقول تريسي دي ميلون ابنة لوديك: “يبدو أبي بخير، لكنه أصبح أكثر حذراً الآن، أما الكلب نيكي فيبلى بلاءً حسناً، فهو قوي ومفعم بالطاقة. نشعر بالارتياح لعدم حاجته إلا إلى الغرز، ولم تكن هناك إصابات داخلية إضافية. نشكر الله على نجاتنا جميعاً”. وما زال التحقيق في السرقة مستمراً.

المصدر: عربي بوست