Connect with us

منوعات

فيديو لأمريكي يُحلّق على ارتفاع 24 ألف قدم باستخدام بالونات فقط.. حقق أرقام مشاهدة قياسية

Published

on

نشر لاعب الخدع الأمريكي ديفيد بلين، مقطع فيديو عبر قناته على يوتيوب، وهو يطير باستخدام البالونات فقط فوق صحراء أريزونا، ليحلق على ارتفاع يصل إلى 24 ألف قدم.

الفيديو الذي نشره لاعب الخدع الأمريكي، الأربعاء 2 سبتمبر/أيلول 2020، تحت اسم “صعود ديفيد بلين” لقي رواجاً كبيراً، وأصبح ضمن قائمة المقاطع الأكثر مشاهدة على يوتيوب، وحظي بأكثر من 11 مليون مشاهدة حتى الآن.

واستمر بلين في التحليق لمدة ساعة تقريباً مستخدماً 52 بالوناً مملوءاً بغاز الهيليوم، ومظلات من أجل القفز، بالإضافة إلى جهاز تنفس صناعي، في محاولة منه لتقليد مشهد من الفيلم الفرنسي “البالون الأحمر”.

بحسب قناة الجزيرة الوثائقية، فإن بلين بدأ ببطء في إسقاط ثلاثة كيلو من الأوزان ليرتفع لأعلى أكثر، ليصعد إلى أعلى بمعدل 150 مترا في الدقيقة إلى ارتفاع 7620 مترا (24 ألف قدم) حيث تحلق الطائرات التجارية قبل أن يهبط إلى الأرض باستخدام مظلة.

قال بلين من خلال اللاسلكي لفريق مساعديه على الأرض بعد أن هبط برفق في مهبط للطائرات في الصحراء: “كان هذا مثل السحر، شعرت وكأنني أحلق في الهواء”.

وظهرت ابنته ديسا البالغة من العمر تسع سنوات وهي تراقب والدها من الأرض وتحدثت إليه عدة مرات بينما كان في الهواء، وبعد الهبوط مباشرة تحدث إلى ابنته قائلاً لها: “أنا أحبك، كل هذا من أجلك”.

يذكر أن بلين استخدم العشرات من بالونات الطقس ذات الغلاف المتين التي يتم تصنيعها من مواد جلدية ذات درجة مُرونة عالية لتُساعد على تمدده أثناء الارتفاع من سطح الأرض إلى ارتفاعات شاهقة في الغلاف الجوي.

وديفيد بلين هو لاعب خدع أمريكي مشهور بأعماله الجريئة التي تبرز قدرته على التحمل، حيث حطم الكثير من الأرقام القياسية العالمية، كالبقاء 17 ساعة تحت الماء بدون تنفس، والدفن حياً لمدة أسبوع.

استوحى بلين فكرته هذه من فيلم فرنسي تم إنتاجه عام 1956، يحمل اسم “البالون الأحمر”، وتتضمن أحداث الفيلم طيران صبي في السماء ممسكاً ببالونات.