Connect with us

الدراما التركية

أحداث ساخنة في الحلقة الأولى من مسلسل” المؤسس عثمان”

Published

on

تصدر المسلسل التركي الشهير قيامة عثمان مؤشرات البحث بعد انطلاق الموسم الثاني منه، واستكمل من خلاله الأحداث المشوقة والنارية للعمل.

وعرضت الحلقة 28 من العمل والأولى من الموسم الثاني قبل يومين، وظهر خلالها البطل و النجم التركي “بوراك أوزجيفيت” بلوك جديد حيث يطل  بلحية كثيفة وشعر قصير.

وبدأت أحداث الحلقة 28 من العمل، بحلم عثمان الذي يبحث عن طريقة لتحقيقه وهو أن يؤسس دولة  قوية ، ويستمع إلى نصائح بعض الكبار والمرشدين.اقرأ أيضا

 وأخبرت زوجة عم عثمان “هازال” زوجة عثمان بالا أن عليها أن تجد حلا لعدم انجابها حتى الآن، وتلمح لها أنه استمر  هذا الوضع سيتزوج “عثمان” عليها حتى  ينجب ولدا يحمل اسمه.

وفي الحلقة حدثت مداهمة من الأعداء على قبيلة عثمان وتحاول “بالا” التصدي لهم هي ونساء المحاربات لكن يخطف أحد الأطفال وتصاب “بالا” أثناء القتال.

وأسر المقاتل” بوران” وهو أحد أهم مقاتلي عثمان، لكنه لا يخشى الأعداء ويخبر المقاتلين أن” عثمان” سيأتي و ينقذهم من يد الأعداء، ويحاول أن يبعث الأمل في نفس الطفل الصغير “أحمد”.

مشاهدة مسلسل قيامة عثمان الحلقة 28 الثامنة والعشرون مترجمة كاملة

 وصدم عثمان عندما عاد إلى القبيلة ووجد القتلى والجرحى، وأخبره مقاتلوه أن الهجوم جاء من “الكسيس”، وأن الخسائر كبيرة جدا.

 وقتل “الكسيس” قائد الأعداء أحد مقاتلي عثمان المقربين  ووالد الطفل أحمد أمام عينه، أما عثمان يجتمع بعمه من أجل مناقشة  قرار الهجوم على الأعداء، لكنه ينصحه بالتفكير جيدا لأن القبيلة لا تملك  هذه الطاقة بعد خسائرها.

 وأصر عثمان على رأيه وأنهم أيضا لديهم نقاط ضعف، وقال لعمه أنهم في نشوة النصر الآن، لكن في الجانب الآخر نجد أن الأعداء مازالوا يخططون لضربة أخرى.

 و تبدأ الحرب ويسخر الأعداء  من عدد رجال عثمان ، لكن عثمان حضر لهم خطة ينجح من خلالها في انقاذ باقي رجاله.

وحققت الحلقة نسبة مشاهدة عالية في أول حلقاتها، واكتسحت المسلسلات المنافسة لها مثل “منزلي، وانت اطرق بابي، والخائن”.

وتدور أحداث المسلسل حول الغازي عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، وعن قيام الدولة ونقلها من الفقر والضياع إلى القوة والصلابة من قبل عثمان وهو ثالث وأصغر أبناء أرطغرل، يخلف أباه بعد وفاته، ويسير على خطاه ليحقق انتصارات عظيمة.

لمشاهدة باقي الحلقات وأخر أخبار الدارما التركية إنقر هنا