Connect with us

الدراما التركية

لماذا يتصدر مسلسل “الغرفة الحمراء” محركات البحث ؟

Published

on

لا يزال المسلسل التركي الاجتماعي “الغرفة الحمراء”، يتصدر محركات البحث في تركيا، على مدار أسبوعين من عرض الحلقة الأولى والثانية، مساء يوم الجمعة.

ويرجع متابعي المسلسل، أسباب نجاحه إلى محاكاة العمل لجزء كبير من واقع المتابع، والذي يجد نفسه جزء في دراما لا تخلو أو تخرج عن الحياة الحقيقية التى يعيشها، كما يجد الكثير من المشاهدين أنفسهم و مشكلاتهم ضمن القصص و المشكلات النفسية المختلفة التى يعالجها العمل، وتتضمنها قصة المسلسل.

كما استطاع المسلسل تحقيق النجاح اللافت، من خلال تجسيد أبطاله الأدوار بشكل مؤثر، خاصة بطلة العمل الفنانة بنور كايا، والتي تجسد شخصية الطبيبة النفسية صاحبة العيادة، وكذلك أسلوب سرد حكايات المرضى والذي كان واقعي وعاطفي.

وتدور أحداث المسلسل حول عيادة نفسية، وما يدور داخل جدرانها من قصص ومواقف لمجموعة من المرضى النفسانيين، الذين يترددون عليها، والذين عاشوا أحداث متباينة بين الألم والفرح، تسردها إحدى الطبيبة النفسية صاحبة العيادة، المشرفة على متابعتهم والتي تحاول علاجهم.

وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع المسلسل، خصوصاً بعد مشاهدة قصة حياة “أويا” المروعة، إحدى القصص الشيقة والمحزنة في نفس الوقت.

يُذكر أن “الغرفة الحمراء” مسلسل تركى جديد، ينتمى إلى الدراما الاجتماعية التي تطرح وتعالج أحداث وقضايا واقعية حدثت بالفعل، وهو مقتبس من كتاب فضوليين بعنوان “The Red Room” و المسلسل من تأليف المؤلف Banu Kiremitçi Bozkurt، ومن كتابة المخرج Cem Karcı و من إنتاج “OGM Pictures”، ويعرض مساء كل جمعة.