Connect with us

الاقتصاد

زيادة الطلب على شراء الأراضي في تركيا

Published

on

تسارعت عمليات بيع مساحات من الأراضي في جميع أنحاء تركيا خلال ثلاثة أشهر من العام الحالي، في ظل تفشي وباء كورونا.

وبحسب بيانات نشرتها صحيفة “دنيا” التركية، استنادًا إلى بورصة العقارات التركية (GABORAS)، فقد بلغت مبيعات الأراضي 89 مليار ليرة في الفترة من يونيو إلى أغسطس، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 35٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

كانت أعلى هذه المبيعات في إسطنبول حيث بلغت 15.3 مليار ليرة تركية، تليها أنقرة بـ 7.5 مليار ليرة تركية وإزمير بـ 5.6 مليار ليرة تركية.

في حين زاد الطلب في بعض المقاطعات مرتين إلى ثلاث مرات، زادت أسعار الأراضي أيضًا بنسبة 35 في المائة.

ووفق البيانات، لم يكن الطلب على الأراضي محصورًا فقط في المقاطعات ذات الكثافة السكانية. فهذا العام لوحظت الزيادة في المدن الساحلية والمناطق الريفية.

وأشار كيرتولوش ألتون المدير العام في بورصة العقارات، إلى أنه مع انتشار وباء كورونا، قام الناس بتحويل تفضيلاتهم الاستثمارية من المدن إلى المناطق المتشابكة مع الطبيعة.

وقال: “خاصة في الفترة من يونيو إلى أغسطس 2020، زاد الطلب على الأراضي بمعدل 83 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق”.

وأشار إلى أن سينوب هي المقاطعة الرائدة بنسبة زيادة قدرها 295 في المائة، تليها كيليس بزيادة قدرها 242 في المائة وكريكالي بزيادة قدرها 238 في المائة.

وأشار ألتون إلى أن الاهتمام بالأراضي أدى إلى زيادة في القيمة معها، وقال: “مع انتشار الوباء، كان هناك زيادة بنسبة 35 بالمائة في قيمة الأراضي في جميع أنحاء البلاد في الفترة من يونيو إلى أغسطس 2020 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كانت المقاطعة التي سجلت أعلى زيادة هي سينوب بنسبة 82 في المائة، تليها يوزغات بنسبة 79 في المائة، وأردهان بنسبة 75 في المائة، وتونجلي بنسبة 70 في المائة.

وذكر ألتون أن جميعها تقريبًا تتكون من مناطق صيفية وساحلية وريفية عندما ارتفعت أسعار الأراضي أكثر من غيرها، ولوحظت زيادة بنسبة 50 في المائة تقريبًا حتى في بايبورت، وهي الأقل من بين 20 محافظة ذات أعلى زيادة.

وأشار ألتون إلى أن الانتقال من نمط الحياة الحضرية إلى نمط الحياة الريفية سيستمر على ناطق أوسع.

وقال إنه نظرًا للطلب المتزايد ومعاملات البيع، هناك زيادة محتملة بنسبة 6٪ و 10٪ في قيمة الأراضي حتى نهاية العام.

من جانبه، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع Tapu.com، إمري إرشاهين، إنه مع بقاء الناس في منازلهم، دفعت العودة إلى حياة الطبيعة وزيادة استهلاك الغذاء حتى صغار المستثمرين إلى شراء الأراضي.

وأشار أرشاهين إلى أن مبيعات الأراضي زادت ثلاث مرات عن الفترة العادية خاصة في مايو، “حتى لو فقدت قروض الإسكان فوائدها في يونيو بسبب التخفيضات في أسعار الفائدة، فإن الطلب على الأرض لا يزال مستمرا بضعف المتوسط ​​السنوي.

وتابع: “في نهاية العام، خاصة مع زيادة استثمارات الشركات في الأراضي، نتوقع أن تكتمل طلبات الحقول الأرضية أعلى بكثير هذا العام مما كانت عليه في السنوات السابقة”.

وفي إشارة إلى أن منطقة بحر إيجة هي بالفعل منطقة ذات طلب مرتفع، قال إرشاهين: “نظرًا لفيروس كورونا، زاد الطلب على الحقل خاصة في وسط الأناضول. في الواقع ، يمكننا القول إن الطلب على الحقول الأقل من 10 دونمات الصالحة للزراعة قد ازداد. مع زيادة الطلب الميداني في نسبة مباشرة للهروب من المدينة، ستستمر الأسعار في الارتفاع”.