Connect with us

مقالات وتقارير

أسباب هبوط الليرة التركية.. وهل تستمر في التراجع؟

Published

on

أرجع باحث في الشأن الاقتصادي التركي، الانخفاظ الكبير الذي شهدته قيمة الليرة التركية اليوم الخميس إلى تداعيات فيروس كورنا وخفض أسعار الفائدة وارتفاع أسعار الذهب عالميا.

وقال الباحث أحمد مصبح ، إن أهم الأسباب وراء انخفاض سعر صرف الليرة التركية بدء ظهور تداعيات فيروس كورونا على السياسة النقدية.

وأضاف ” توقف السياحة وتعطل حركة الطيران، وخسائر معظم الشركات العالمية فاقم من تآكل رصيد الاحتياطات النقدية من العملات الأجنبية”.

والأسباب الأخرى التي ساقها مصبح، هي عجز الحساب الجاري، وانفاق الحكومة قرابة 65 مليار دولار من الاحتياطات النقدية لدعم الليرة التركية خلال الأشهر الستة الماضية.

وشدد على أن قرار الحكومة خفض أسعار الفائدة الذي أقرته في الربع الأخير من العام الماضي(2019)، تسبب في زيادة الاقتراض والانفاق بالدّين، وارتفاع نسبي لمعدلات التضخم.

وأوضح الباحث الاقتصادي، أنّ من بين أسباب هذا الانخفاض أيضا، ارتفاع أسعار الذهب عالمياً، وزيادة الطلب على سوق الأسهم ممّا انعكس سلبا على سعر الليرة التركية.

وحول الحلول الواجب على الحكومة اتخاذها من أجل وقف استنزاف الليرة التركية، قال مصبح ” من ناحية نظرية اقتصادية يبقى رفع أسعار الفائدة أحد أهم الحلول”.

وتابع ” لكن في ظل الركود الاقتصادي وتداعيات كورونا فإن اتّخاذ الحكومة هذا القرار سوف يكون له عواقب كبيرة على حركة السّوق والنّمو الاقتصادي”. 

ولفت أنه في هذه المرحلة من المهم تعزيز مستوى الثّقة في الليرة التركية من خلال عدم تحويلها لعملات أخرى.

ودعا الحكومة للعمل أكثر على توقيع المزيد من الاتفاقيات التّجارية والاستثمارية التي تزيل مخاوف المستثمرين.

وأشار أحمد مصبح إلى أنّ الوضع السيء الذي تمر به قيمة الليرة التركية لن يستقر بسهولة، وإنما حسب تقديره سيأخذ وقتاً طويلاً، موضحا أن تداعيات كورونا سوف يؤثر سلبا على الاجراءت الحكومية المتخذة.

وقال : ” الحكومة حققت نجاحات مع نهاية العام 2019، لكن المعطيات الجديدة وخفض أسعار الفائدة سوف ينعكس سلبا على استقرار الليرة”.

وشهدت قيمة الليرة التركية اليوم الخميس، انخفاضاً كبيراً مقابل الدولار الأمريكي، حيث سجلت مستويات هي الأدنى منذ أشهر.

وسجل سعر الليرة التركية مقابل الدولار عند الساعة 16:20 التالي 7.30.

المصدر : نيو ترك بوست