Connect with us

عربي

تملكُ مشاريع في الإمارات ومصر.. أبرز شركة للمقاولات في الإمارات تعلن إفلاسها بعد انهيار أسهمها

Published

on

أعلنت الجمعية العمومية لشركة “أرابتك” القابضة الإماراتية، أكبر شركة مقاولات في الإمارات، الأربعاء 30 سبتمبر/أيلول 2020، إفلاسها بشكل رسمي، بعد أن تقدمت بطلب إلى المحكمة من أجل حلِّها وتصفيتها، فيما سيقوم أعضاء مجلس الإدارة بإطلاع أصحاب المصلحة على آثار التصفية خلال مهلة تصل لشهرين، وفق صحيفة “الخليج”.

وكانت الشركة قد صرحت في شهر أغسطس/آب الماضي، بأنها تكبدت خسائر كبيرة في النصف الأول من العام، وصلت إلى 794 مليون درهم (216 مليون دولار)، ما راكم عليها خسائر قياسية بلغت 1.46 مليار درهم. 

حسب وسائل إعلام إماراتية، الأربعاء، فإن الشركة سبق أن دعت في التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري، إلى عقد اجتماع جمشركة أراتبك عية عمومية كما تملي بذلك إحدى مواد قانون الشركات في الإمارات.

إذ قالت صحيفة “الإمارات اليوم”، إن “شركة أرابتك عقدت اجتماعاً للمساهمين، الأربعاء؛ للبتِّ فيما إذا كانت ستواصل العمل أم ستجري تصفية الشركة وحلها، بعدما أضرت جائحة كورونا بمشاريعها وكبَّدتها تكاليف إضافية”.

كما أضافت أن “أسهم أرابتك القابضة هوت أكثر من النصف منذ بداية العام الجاري، وتقرر تعليق التداول عليها قبيل اجتماع المساهمين”.

في السياق نفسه، ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، نقلاً عن مصدرين مطلعين، أن “المساهمين فوَّضوا مجلس الإدارة أيضاً لتعيين أليكس بارتنرز وماثيو وايلد وأي شخص أو أشخاص آخرين يرى المجلس أنهم مناسبون، كمُصفِّين”.

كما نقلت رسالة جاء فيها: “مع الأسف، في ظل الظروف المعاكسة في السوق، يؤسفنا أن نبلغكم أن مساهمي أرابتك وافقوا على تبنِّي خطة تصفية وحلٍّ، بسبب الأوضاع المالية للشركة”. 

فيما لم يتسنَّ حتى الآن التواصل مع “أرابتك” للحصول على تعقيب.

الشركة، وفي بيان سابق وجهته إلى سوق دبي المالي في 16 أغسطس/آب الماضي، قالت إن مقدار الخسائر المتراكمة لديها يبلغ 1458.26 مليون درهم، أي ما يشكل 97.22% من رأسمالها البالغ 1500 مليون درهم.

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق من عام 2019، فوزها بعدد من الصفقات العقارية الكبيرة، بالخليج، خاصة بناء برج في دبي، إضافة إلى مشاريع أخرى كبيرة بمصر.

ففي 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أعلنت الشركة فوزها بعقد من شركة إعمار مصر في مشروع “ذا جريك فيليدج”.

وقالت في بيان نشرته على موقع سوق دبي المالي، إن قيمة العقد تبلغ 366 مليون درهم (99.66 مليون دولار أمريكي).

“جريك فيليدج” هو مشروع يقع بالساحل الشمالي لمصر، ويشكّل المرحلة الأولى من ست مراحل لمشروع “مراسي”

كما سبق للشركة أن وقعت مع الرئيس المصري عقدا سنة 2014 من أجل بناء مليون شقة لفائدة الأسر من دوي الدخل المحدود، مقابل أكثر من 40 مليار دولار، وهو المشروع الذي مازال مآله مجهولا.