Connect with us

عربي

وفاة امرأة حامل حرقا بالبنزين على يد زوجها تثير غضبا وجدلا في العراق

Published

on

انتشر هاشتاغ “حق حنين الزبيدي”، بعد وفاة امرأة عراقية “حامل” إثر سكب زوجها البنزين على جسدها بسبب شجار بسيط.

وأثارت الحادثة حزن وغضب الشارع العراقي، وقال مركز النماء لحقوق الإنسان العراقي على “فيسبوك”، نقلا عن مصدر من أسرة ضحية “العنف الأسري”، “حنين الزبيدي توفيت متأثرة بالحروق التي أصيبت بها”.

بحسب أهل الضحية فإن زوجها قد أقدم على حرقها بمادة البانزين وهي حامل، وقد توفي الجنين بداخلها قبل وفاتها، وقد تعرضت لعنف أسري متواصل من قبل زوجها طيلة فترة زواجها.
وأكد مركز النماء سعيه لإقرار قانون الحماية من العنف الأسري للحد من تكرار مثل هكذا جرائم فظيعة.

وطالب المستخدمون بضرورة معاقبة كل من تسول له نفسه مد يده على زوجته.

وكتب مستخدم على تويتر: زوج أحرق زوجته الحامل وذالك بسبب خلاف على عرس أختها…  مجتمعنا أصبح غابة غير صالحة للعيش.

وعلق عمر الحمداني: عراق الحضارات الذي تقتل فيه النساء بسبب خلافات أسرية ويرفض فيه توفير مظلة قانونية تحميهن من اعتداءات الذئاب البشرية لا يستحق هذا الإرث العظيم.

من جانبه، قال الأعظمي، قتلها وطفلها بأحشائها أي قتل روحين بكل برود ولامبالاة! مستترا بضعف القانون وتغلب قانون العشائر على الدولة.