Connect with us

عربي

غزة..وقفة دعما للمعتقلين في السجون الإسرائيلية

Published

on

شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، الاثنين، في وقفة، دعما للمعتقلين في السجون الإسرائيلية.


,جاءت هذه الوقفة، التي نظّمتها جمعية “واعد للأسرى والمحررين” (غير حكومية) أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب (يصادف 26 يونيو/ حزيران من كل عام).


وقال عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم حركة “حماس”، في كلمة خلال مشاركته في الوقفة “تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، نقول إن الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لكافة أشكال التعذيب الجسدي والنفسي، وانعدام لمظاهر الحياة الآدمية سواء في غرف التحقيق، أو العزل الانفرادي، أو الإهمال الطبي”.


ودعا مؤسسات حقوق الإنسان والأمم المتحدة “التي أقرّت يوما عالميا لمساندة ضحايا التعذيب، إلى تحمّل مسؤولياتهم إزاء ما يعانيه المعتقلون داخل السجون الإسرائيلية”.
كما طالب تلك المؤسسات بـ”العمل للإفراج عن المعتقلين من داخل السجون”.

ومن جانب آخر، طالب القانوع مصر بضرورة التدخل من أجل “الإفراج عن المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، من محرري صفقة وفاء الأحرار”.
وتابع:” إن إعادة اعتقال محرري صفقة وفاء الأحرار، انتهاك صارخ لبنود الاتفاقية، ومصر كونها الوسيط في هذه الاتفاقية، مطالبة بضرورة التدخل (…) والمقاومة حاضرة هي واشتراطاتها للإفراج عن الأسرى كما أنها تمتلك أوراق قوة”.


وأبرمت حركة “حماس”، في 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2011، صفقة لتبادل المعتقلين، مع إسرائيل بوساطة مصرية، تم بموجبها إطلاق سراح 1027 معتقلا فلسطينيا، مقابل إطلاق حماس سراح الجندي جلعاد شاليط، الذي كان محتجزا لديها.


لكن إسرائيل أعادت اعتقال العشرات من المعتقلين المُفرج عنهم، وأعادت لهم الأحكام السابقة.


وتعتقل إسرائيل في سجونها حوالي 5000 فلسطيني، بينهم نساء وأطفال ومسنين.

المصدر : وكالات