Connect with us

عربي

مسافرون يُخفون مرضهم.. 45 مصاباً بكورونا على متن رحلة خليجية

Published

on

سُمح للأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا بالصعود على متن الطائرات والسفر إلى هونغ كونغ في الأيام الأخيرة، ما يسلط الضوء على التحدي المتمثل في السيطرة على الوباء بينما تبحث الحكومات عن الطرق الأسلم لإعادة فتح الحدود.

السلطات الصحية في هونغ كونغ قالت وفق وكالة Bloomberg الأمريكية إن راكباً مصاباً بالفيروس وصل الأحد الموافق 21 يونيو/حزيران، قادماً من مانيلا على متن رحلة تابعة لشركة طيران كاثي باسيفيك، وراكباً مصاباً آخر كان على متن رحلة تابعة لخطوط كاتاي دراغون من كوالالمبور وشُخِّصَ كلاهما بفيروس كورونا قبل سفرهما.

رحلة الإمارات: الوكالة أضافت أيضاً أن 45 راكباً على متن رحلات طيران الإمارات الآتية من دبي خلال عطلة نهاية الأسبوع تأرجحت حالتهم بين الإصابات المؤكدة والاشتباه في الإصابة.  

تُبرز حالات الإصابة الوافدة تلك خطر التخفيف الجزئي لقيود الإغلاق في ما يتعلق بالسفر بينما تستمر وتيرة العدوى العالمية في التسارع. تضغط شركات الطيران في جميع أنحاء العالم من أجل عودة حركة الملاحة الجوية، بدعم من عمليات الإنقاذ الحكومية، إذ تواجه الشركات خسائر تزيد على 84 مليار دولار هذا العام.

على جانب آخر، يوصي اتحاد النقل الجوي الدولي، الذي يمثل ما يقرب من 300 شركة طيران، باتخاذ إجراءات للسلامة مثل فحص درجة الحرارة في المطار وارتداء أقنعة الوجه لحماية الركاب والطاقم من العدوى.

لكن حالات هونغ كونغ تظهر أن الركاب المصابين يمكنهم تجاوز الشروط الطوعية، وأنه ليس بوسع شركات الطيران فعل الكثير لتجنب الأمر.

شركة الخطوط الجوية الكورية قالت في بيان لها: “قياس درجات الحرارة وإلزام الركاب بارتداء الأقنعة على متن الرحلات خطوات يمكننا تنفيذها لضمان عدم انتشار الفيروس. ضمان ألا يسافر أي راكب مصاب، يتطلب تحرك السلطات لتنفيذ التدابير الاحترازية وهو أمر لا يمكن لشركة طيران مثلنا فعله بمفردها”.

توصيات اتحاد النقل: اتحاد النقل الجوي الدولي قدم الأسبوع الماضي توصيات بشأن فحوص فيروس كورونا، قائلاً إنها ستُجرى على أكمل وجه قبل الوصول إلى المطار وفي غضون 24 ساعة من السفر. وقال الاتحاد إنه إذا كان الاختبار مطلوباً أثناء إجراءات السفر نفسها، فيجب إجراؤه قبيل الإقلاع، وستحتاج الحكومات إلى الإقرار المتبادل بنتائج الفحوص.

في مؤتمر عبر الإنترنت استضافه مجلس هونغ كونغ للسياحة يوم الأربعاء، 24 يونيو/حزيران، أكد ألكسندر دي جونياك، المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي أن هناك حاجة إلى مزيد من التعاون بين الحكومات، وأنه لا يفترض بالبلدان أن تفرض وترفع القيود الحدودية من جانب واحد.

وقال مركز الوقاية الصحية في هونغ كونغ إن 30 حالة جديدة يوم الإثنين، 23 يونيو/حزيران، و 16 حالة يوم الثلاثاء، 24 يونيو/حزيران، سُجلِت جميعها تاريخ سفر خلال فترة الحضانة، مضيفاً أن نتيجة فحص الركاب على متن رحلة كاثاي رقم 906 الآتية من مانيلا، تأكيد إصابة رجل يبلغ من العمر 58 عاماً، في الفلبين يوم السبت 20 يونيو/حزيران، قبل يوم من وصوله. 

المصدر : عربي بوست