Connect with us

عربي

“راح الولد”.. عنصر في ميليشيا أسد يجاهر بحبه لابنة بشار (فيديو)

Published

on

أثار شريط مصور بثه أحد عناصر ميليشيات أسد الطائفية يجاهر فيه بـ”حبه” لابنة بشار أسد وأسماء الأخرس سخرية رواد التواصل الاجتماعي، لا سيما أن العنصر ثابر على بث الفيديوهات عبر صفحته الشخصية في فيسبوك للتأكيد على “عشقه” لابنة بشار.

وما أثار سخرية رواد التواصل في فيديوهات “يزن سلطاني” وهو أحد عناصر ميليشيات أسد الطائفية، ما جاء فيه من تحدي وإصرار بقوله “ما في شي رح يفرقنا ورح تكوني إلي وأنا إلك”، الأمر الذي دعا بعض المتابعين للتعليق بالقول: “راح الولد” في إشارة إلى المصير المجهول الذي ينتظر العنصر من قبل عائلة أسد ومخابراته سيئة الصيت.

ولفت بعض متداولي الفيديو النظر إلى حالة الخوف التي يعيشها السلطاني أثناء تصويره الفيديوهات التي يعبر فيها عن “عشقه” لابنة بشار وإصراره على الارتباط بها، حيث يتلفت يمنة ويساراً رغم أنه بمفرده، قائلاً “مارح اسمح لشي يفرقنا”.

وعقب انتشار فيديوهات عنصر الميليشيات الطائفية، شن الأخير هجمة من السباب والشتائم في التعليقات على صفحته الشخصية على من شككوا بمستقبله مع ابنة بشار أسد المدعوة “زين الشام” متحدياً كل من سيقف بوجهه!

يشار إلى أن فيديوهات العنصر جاءت عقب انتشار صورة لبشار وأسماء الأخرس برفقة أولادهما وبينهم “زين” برفقة عناصر من ميليشياتهما، في زيارة قيل إنهم أجروها لأحد مواقع الميليشيات الطائفية لم يحدد مكانها.

المصدر : أورينت

Continue Reading
Advertisement