Connect with us

أخبار السوريين في تركيا

حرّض ضد السوريين.. ردود غاضبة ضد “سيركان إنجي”: يساري بلا رؤية ويتبع لأجندة خارجية

Published

on

حاول سيركان إنجي، صاحب شركة “إنجي سوزلوك”، تحريض القوميين الأتراك ضد السوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واتهم سيركان إنجي، القوميين الأتراك بالصمت والجلوس دون فعل أي شيء حيال ما وصفه بـ “الوضع الحالي للبلاد”، لكنه سرعان ما تلقى ردود فعل غاضبة على تصريحاته المتهورة.

وعبر عدة تغريدات على تويتر، زعم إنجي أن السكان العرب في تركيا لا تتم متابعتهم ومحاسبتهم من قبل الدولة، وأن القوميين لا يعترضون على ذلك، مدعيًا أن ذلك شجع العرب على استعراض قوتهم في البلاد.

“لم أر مثل هذه القومية من قبل”

وفي سياق متصل، اشتكى صاحب شركة “إنجي سوزلوك” من عدم وجود ردة فعل من قبل حزب الحركة القومية، قائلًا: “لم أر قط مثل هذه القومية في العالم”.

ورد رئيس منظمة “أولكو أوجكلار” التركية، “أحمد يغيت يلدريم” على سيركان إنجي، قائلًا: “هل من الحكمة أن نسأل أين القوميون بينما يقاتل الآلاف من الأبطال الأتراك في سوريا من أجل إنشاء منطقة آمنة ويسعون لتطهير المنطقة من تنظيم “بي كا كا/ ي ب ك” الإرهابي؟”.

وأضاف: “هناك بعض الناس؛ عندما يتخبطون ويشعرون بالخوف، يقولون “أين هؤلاء “القوميون؟”، وعندما نظهر أنفسنا، يبدؤون بالتفكير “كيف سنوقفهم ونظهر أنهم غير نافعين؟”.

كما أكد أحمد يغيت على أن كل الأتراك لا سيما القوميين يحبون بلادهم ويعملون بجد وإخلاص ويفكرون في مستقبل ومصلحة البلاد بشكل دائم.

وتابع: “لقد ساعدت تركيا في تحرير قره باغ بعد 30 عامًا من الاحتلال، كما أننا ناضلنا وما زلنا نناضل من أجل الاستقلال في قبرص، ونجحنا في إعادة فتح جامع آيا صوفيا للعبادة، وبذلنا وما زلنا نبذل قصارى جهدنا في مكافحة الإرهاب، وتمكنا في هذا السياق من تحقيق نجاحات كبيرة”.

وأردف: “وعليك ألا تنسى أيضًا المهندسين الأتراك الذي كافحوا وبذلوا قصارى جهدهم لتطوير الصناعات الدفاعية التركية ولإنتاج السيارة التركية المحلية، بالإضافة إلى الأطباء الأتراك الذين عملوا ليل نهار لتطوير لقاح “توركوفاك” المضاد لفيروس كورونا.

وختم قائلًا: “نحن لا نضيع حياتنا في انتقاد كل شيء على وسائل التواصل الاجتماعي مثل ما يفعل اليساريين الذين ليس لديهم رؤية ولا رأي بل إنهم يتبعون وينفذون أوامر الأجندة الخارجية فقط”.

المصدر : يني شفق

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement