Connect with us

لايف ستايل

تمارين المقاومة.. أسرع وسيلة لحرق الدهون المتواصل

Published

on

سواء كنت ترغب في بناء العضلات، أو إنقاص الوزن، أو تحسين صحتك العامة، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لملاحظة ثمار التمارين. أما إذا أردت استمرار الجسم في حرق السعرات الحرارية لمدة طويلة بعد الانتهاء من التدريب، فهذا لا يتحقق إلا بممارسة تمارين المقاومة عالية الكثافة لأنها تؤدي إلى رفع التمثيل الغذائي، وزيادة ما يُسمى بـ”تأثير ما بعد حرق الدهون”، أو “استهلاك الأكسجين الزائد بعد التمرين” (EPOC).

فبعد الانتهاء من التمرين، يظل امتصاص الأكسجين مرتفعا من أجل إعادة العضلات إلى حالة الراحة، عن طريق تكسير الدهون والكربوهيدرات المخزنة، وفقا للمجلس الأميركي للتمرين.

والأكسجين الزائد هو الأكسجين الذي يتوفر من استخدام الطاقة أثناء التدريبات “ليعمل على حرق السعرات الحرارية، أثناء وصول الجسم إلى التعافي والراحة”، حسب تريسي ويرمان، اختصاصي فيسيولوجيا التمارين.

وتختلف تمارين المقاومة عن تمارين القوّة، ولا يُمكن الإشارة إلى تمارين المقاومة على أنّها تدريبات قوة، ومع أنهما مرتبطتان برفع الأوزان إلا أنّ تمارين المقاومة تهدف إلى زيادة التحمل العضلي، أما تمارين القوة فتهدف إلى زيادة قوة العضلة.

ومن الأمثلة على تمارين المقاومة التي يُوصي بها المدربون: تمرين القرفصاء، وتمرين رمي الثقل، وتمرين الاندفاع بالثقل، وتمرين الضغط بالدمبل، وتمرين القرفصاء مع رفع الكتفين، وتمرين حركة اليد الأمامية، وتمرين ضغط الأكتاف، وغيرها.

وقد أظهرت دراسات عدة تزايد الأدلة التي تشير إلى وجود علاقة بين كثافة التمرين، واستهلاك الأكسجين الزائد بعد الانتهاء منه، في الحفاظ على كتلة الجسم.

تمارين مقاومة في المنزل

إذا كنت ترغب في حرق الدهون وفقدان الوزن في المنزل في أقصر وقت ممكن، فأنت بحاجة إلى تمارين المقاومة.

إذ تظهر الأبحاث أن تمارين المقاومة بعد دمجها مع نظام غذائي صحي، سواء تمت عن طريق وزن الجسم، أو أحبال المقاومة، أو الآلات أو الدمبل أو الأوزان الحرة، لها آثار مفيدة تجمع بين تقليل دهون الجسم، وزيادة حجم العضلات وقوتها، والمساعدة على مواجهة فقدان العضلات المرتبط بالعمر.

ولأن التردد إلى صالة الألعاب الرياضية في الوقت الحالي قد يكون أمرا محفوفا بالمخاطر، بسبب فيروس كورونا فمن الممكن ممارسة تمارين المقاومة في المنزل لكامل الجسم، بطرق عملية وفعالة، ودون الحاجة إلى أي معدات، وذلك باستخدام بعض الأشياء مختلفة الأوزان المتوفرة في المنزل، كعلب الفاصوليا أو زجاجات المياه.

وللجمع بين التمرين والمرح العائلي، يمكنك اللعب مع طفلك كوزن مبهج في تنفيذ التمارين.

المصدر : مواقع إلكترونية

Continue Reading
Advertisement
Comments

فيسبوك

Advertisement